2020 , السبت, 6 يونيو,
الرئيسية » تقنيات » الزراعة المائية 1

الزراعة المائية 1

الزراعة المائية 1 Hydroponics:

 

الزراعة المائية 1 Hydroponics أو الزراعة بدون تربة: ظهرت كأسلوب من أساليب الزراعة الحديثة التي اكتشفها البشر بعد عدة
دراسات عن إمكانية نمو النباتات بشكل سليم بدون تربة، وذلك إذا توفر للنبات كميات الماء التي يحتاجها، بالإضافة
إلى توفير بعض العناصر الأخرى التي يحتاجها النبات كالأملاح المعدنية ، وتعد حلاً مناسبًا جدًا للزراعة في المناطق
التي تتعرض إلى جفاف بشكل مستمر، وللبيئات التي تعاني من مشاكل في التربة مثل التصحر.

الزراعة المائية 1 Hydroponics تعتبر الزراعة بالأنابيب هي أشهر أنواع الزراعة المائية.

مبدأ الزراعة المائية بالأنابيب:

يعتمد على استخدام أنابيب بلاستيكية ذات عرض واسع وكافي بقياس 3 بوصة فما فوق و مثبتة على قواعد وتكون
إما متصلة ببعضها بواسطة أكواع بلاستيكية من نفس القياس ، أو منفصلة كل أنبوب على حده. والمهم في هذه
الأنابيب أن تكون مثقبة بفتحات متتالية بنفس التباعد وبنفس جهة التثقيب تكون جهة خروج البوادر النباتية ،حيث تتم
زراعة العديد من النباتات المختلفة على حسب الفتحات الموجودة في الأنابيب، وكذلك إضافة إلى عدد من المكونات
الأخرى التي يعمل بها النظام.

مكونات نظام الزراعة المائية بالأنابيب (الزراعة بدون تربة):

 

Hydroponics مكونات الزراعة المائية في الأنابيب
Hydroponics
مكونات الزراعة المائية في الأنابيب

يتكون نظام الزراعة المائية من أربع أدوات رئيسية لإتمام عملية الزراعة المائية التي تعد من أهم الزراعات الحديثة
في العصر الراهن ، ومن دون هذه الأدوات لا يمكن أن تكون هذه الزراعة ناجحة إلا بوجود بديل مشابه ومناسب
لنفس الأغراض والأهداف التي تقدمها هذه الأدوات.

الأداة الأولى:

تنقسم إلى حوضي التغذية والتفريغ، الحوضان عبارة عن وعائين مملوءان بالماء، حوض التغذية هو الحوض الذي
يشمل العناصر الغذائية التي تلزم النبات بالإضافة إلى السماد، إلى جانب ذلك حوض التفريغ، ويتم تفريغ الماء في
هذا الحوض بعد خروج الماء من الأنابيب، وممكن بحالات معينة استخدام حوض واحد بديل عن الحوضين السابقين
بتوصيل دارة مائية مغلقة بحيث يخرج منه الماء ثم يعود إليه بنهاية الدورة.

الأداة الثانية:

إما صنبور مياه من خزان مرفوع على منصة ويكون التصميم لدينا مختلف عما سنتحدث عنه الآن.
أو مضخة نقل المياه في نظام الأنابيب، وهذا ما سنذكره ونتحدث عنه الآن و سنتحدث عن النظام المرتبط بصنبور
صادر عن خزان مرفوع على منصة في مقالات منفصلة إن شاء الله .

مضخة رفع المياه في الأنابيب ليس من الضروري أن تكون ذات قوة كبيرة، وذلك لأن كميات المياه المطلوبة لري
النباتات ليست بالكبيرة، ولا يوجد ضرورة أصلا لرفع المياه لمناطق عالية أو بعيدة، حيث أن نظام الزراعة المائية
عادة ما يكون على مستوى متوسط  قريب من طول الإنسان.

الأداة الثالثة:

شبكة الأنابيب، يجب أن تتراوح أقطارها بين ثلاثة إلى ستة إنشات، ويجب كذلك أن تكون مفتوحة بشكل معين
من الناحية العلوية، لأن هذا هو المكان الذي توضع فيه النباتات، وعند إعداد النظام يجب أن يتم ترتيب هذه الأنابيب
بشكل أفقي وتثبيتها على هذه الوضعية إما بمرابط خاصة أو حلقات شد تربطها بالقاعدة تكون من نفس مقاس
الأنابيب.

الأداة الرابعة:

أصص النباتات والشتلات، وهذه الأصص عبارة عن أوعية صغيرة موضوع بداخلها شتلة النبات المراد زراعته ويكون
الوعاء محتويا على فتحات، يكون دور هذه الفتحات السماح بنفاذ الماء وذلك عند وضع الأصص في نظام الأنابيب،
وكذلك يجب أن تحتوي على عدد من الحصى لتثبيت النباتات عند وضعها في النظام.

 

مميزات أسلوب الزراعة المائية أو الزراعة بدون تربة

تعد الزراعة المائية من أهم اكتشافات الزراعة الحديثة في العالم وذلك للميزات الهائلة التي تقدمها، ونذكر عدد
من أهم مميزات هذا القطاع من الزراعة :

 

Hydroponics مكونات الزراعة المائية في الأنابيب
Hydroponics
مكونات الزراعة المائية في الأنابيب

 

  • يساعد مجال الزراعة بدون تربة على تقديم حل جيد ومناسب جدًا للأماكن التي تعاني من مشكلات صعبة
    مواجهتها في التربة، حيث فتح المجال إمكانية الزراعة في أي مكان دون الحاجة إلى تربة نهائيًا.

 

  • عند الزراعة بالطريقة المائية يوفر هذا العديد من الأعمال التقليدية التي كان يجب القيام بها عند العمل
    بزراعة التربة، مثل الحراثة وغرس البذور، وبذلك يوفر المزارع الوقت والجهد الذي يبذله أثناء الزراعة.

 

  • الزراعة المائية لا تحتاج إلى ماء وأسمدة بكميات كبيرة وذلك لأن الزراعة لا تعتمد على وجود تربة، وهذا ما
    يضمن أيضًا عدم وجود فاقد في المياه والأسمدة، حيث يتم استخدام الماء في الزراعة المائية مرة أخرى،
    وكذلك الأسمدة ، وبذلك فإن هذه الزراعة تعتبر الطريقة الأكثر توفيرا على الإطلاق حيث تصل مستويات
    مردودها الإقتصادي نسبة إلى الاستهلاك بين 85 إلى 95% ،وبذلك يعتبر كل من تبديد الطاقة و الاستهلاك
    الزائد من الماء و كذلك استهلاك الأسمدة أمر شبه منسي، حيث ان هذه الأمور تعتبر أساسية في الزراعة
    أيا كانت تلك الزراعة. ولكنها هنا في طريقة الزراعة المائية في الأنابيب تكون بأقل الكميات دون أي منازع
    من قبل الطرق الأخرى في الزراعة.

 

  • تعتبر الزراعة المائية زراعة صديقة للبيئة، إذ لا تحتاج إلى مبيدات حشرية أو عشبية، فلا حاجة لاستخدام هذه
    الأنواع من الملوثات في هذا المجال من الزراعة إلا في نطاق ضيق جدا وفي الحالات النادرة أيضا.

 

  • أهم ما يميز الزراعة المائية، هو القدرة على إنتاج نفس المحصول أكثر من مرة خلال العام الواحد، مع إمكانية
    رفع مستويات الإنتاجية مع الوقت .

 

انتظرونا في مقالات أخرى متنوعة ومفيدة في عالم التقنيات الزراعية من موقعكم المفضل موقع معلوماتي.

كما نرحب بتعليقاتكم وأسئلتكم واستفساراتكم على مواضيعنا ومقالاتنا في كل المجالات.

نشكر لكم اهتمامكم…..

شاهد أيضاً

تعرف على تلفزيون سامسونغ الخارجي الجديد

تعرف على تلفزيون سامسونغ الخارجي الجديد

تعرف على تلفزيون سامسونغ الخارجي الجديد: أعلنت شركة سامسونج الكورية العملاقة عن جهاز تلفاز جديد مخصص للاستخدام خارج المنازل، وذلك بعد هيمنتها على سوق أجهزة التلفاز المنزلية في الآونة الأخيرة.

التقنية العالمية الحديثة Amazon Go

التقنية العالمية الحديثة Amazon Go

ينتظر الكثير من الأشخاص الذين يهتمون بأيًا من التطبيقات الحديثة والتكنولوجيا الجديدة أي جديد من …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *