2020 , السبت, 28 نوفمبر,
الرئيسية » أخبار » مخلوقات فضائية! واشارات غريبة من مجرات بعيدة

مخلوقات فضائية! واشارات غريبة من مجرات بعيدة

مخلوقات فضائية! واشارات غريبة من مجرات بعيدة

مخلوقات فضائية! واشارات غريبة من مجرات بعيدة:

مخلوقات فضائية! واشارات غريبة من مجرات بعيدة: هل يمكن أن يكون هناك مخلوقات أخرى عاقلة غير البشر يعيشون في هذا الكون الغير معروفه حدوده ولا أطرافه …
وهل يغقل أن تلتقي البشرية الآن ببشرية أخرى إن صحت التسمية !!! أم هل يمكن أن تلتقي الحضارة الحالية
على سطح الأرض بحضارة أخرى تعيش على سطح كوكب آخر في هذا الكون الفسيح المترامي الأطراف والمجرات!!!!

هذا ما يحير العلماء ويجعلهم يبحثون بشكل مضني عن أي إشارة من أي مكان في هذا الكون الواسع.

وصلت دراسة تسعى للإجابة على السؤال الأبدي الخاص بكون الانسان يعيش وحده بالمجرة الشمسية أم لا إلى
التقاط إشارات إذاعية متزايدة من مصدر غير محدد على بعد 3 مليارات سنة ضوئية من كوكب الأرض.

وأشارت الدراسة، التي تعمل على التقاط الإشارات المختلفة من مصادر طبيعية بالمجرة كالنجوم النيترونية حديثة
التكوين والثقوب السوداء، إن الإشارات المكتشفة قد تكون من حضارات أخرى بالمجرة.

وتستعين الدراسة، التي يبلغ تمويلها، 100 مليون دولار، بالذكاء الاصطناعي لإيجاد أنماط خفية في بحر أكبر من
الإشارات الكونية بالمجرة التي نسعى لمعرفة إن ما كان هناك من يشاركنا الحياة فيها أم لا.

ويمكن لنفس تقنية الذكاء الاصطناعي أن تساعد علماء الفلك على إيجاد مصادر مكررة جديدة للانفجارات الراديوية
السريعة ببقع أقرب إلى الأرض.

وقد يتمكن الفلكيون من الحصول على نظرة أفضل إذا ما تم إيجاد وتتبع مصادر موثوقة وقريبة من كوكبنا لتلك الإشارات.

نترككم مع هذا الفيديو التوضيحي الذي يتحدث العلماء فيه عن الإشارات الراديوية التي تم سماعها عبر الأجهزة
المتخصصة والمرصودة لهذا العمل أساساُ:

مهام فضائية أخرى:

تجدر بالإشارة أن وكالة الفضاء والطيران الأمريكية ناسا قد أرسلت مركبتها الفضائية الجديدة التي من المتوقع
وصولها لسطح الشمس عام 2024 أي بعد سبعة سنوات تقريبا. و من المنتظر من هذه المركبة الكثير من الانجازات
العلمية في طريقها عبر الفضاء الكوني ضمن المجموعة الشمسية . حيث أنه هناك الكثير من المهام التي ستقوم
بها هذه المركبة قبل وصولها الى الهدف الرئيسي وهو سطح الشمس، ومن بين تلك المهام التقاط صور الكواكب
التي لم تصل إليها بعد الصواريخ والمركبات الفضائية والتعرف عليها من قرب . حيث أنها مجهزة بأفضل التقنيات وأقواها
على الإطلاق عدا عن درعها الحراري الذي لم يسبق وتمت صناعة مثيل له من قبل .

نرجوا أن تكون مقالاتنا و مواضيعنا مفيدة لكم من موقعكم المفضل موقع معلوماتي .

نشكر لكم اهتمامكم…..

شاهد أيضاً

تحذير من مناعة القطيع لمواجهة فيروس كورونا (كوفيد 19)

مناعة القطيع: هي شكلٌ من أشكال الحماية غير المُباشرة من مرض معد، وتحدث عندما تكتسبُ نسبةٌ …

وباء كورونا (كوفيد 19)

وباء كورونا (كوفيد 19)

ماهو فيروس كورونا: فيروسات كورونا هي سلالة واسعة من الفيروسات التي قد تسبب المرض للحيوان …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *