2020 , الإثنين, 19 أكتوبر,
الرئيسية » سياحة و سفر » أماكن سياحية » أكبر حفرة في العالم كانت منجماً للألماس لخمسين عاماً

أكبر حفرة في العالم كانت منجماً للألماس لخمسين عاماً

أكبر حفرة في العالم كانت منجماً للألماس لخمسين عاماً

أكبر حفرة في العالم كانت منجماً للألماس لخمسين عاماً:

من بين الأكبر في العالم .. أين يقع منجم الألماس هذا؟

شاهد بالفيديو أكبر حفرة في العالم.

أكبر حفرة في العالم كانت منجماً للألماس لخمسين عاماً
أكبر حفرة في العالم كانت منجماً للألماس لخمسين عاماً

في أعماق سيبيريا، توجد بلدة اسمها ميرني، أفق مدينة تسيطر عليها حفرة هائلة داخل الأرض. هذه الحفرة
المفتوحة كانت في أحد الأيام عبارة عن منجم ألماس مزدهر. وكانت ميرني أحد أول المواقع التي وجد فيها الألماس
في قارة روسيا.

يقع منجم ميرني أو ميرميني بالقرب من مدينة ميرني في جمهورية ساخا “ياكوتيا” الروسية, حيث يعد اكبر منجم لأستخراج
الالماس في العالم، وهذا المنجم عبارة عن حفرة عمقها 525 مترا بقطر 1.2 كيلومتر.

اكتشف المنجم في عام 1953 وشيدت بجانبه مدينة “ميرني” التي يبلغ عدد سكانها الان نحو 35 الف نسمة.
في عام 1960 بلغ انتاج الالماس 2 كيلوغرام، 20% منها ذات جودة عالية تستخدم في صناعة المجوهرات،
والباقي 80% تستخدم في اغراض صناعية.

بلغت قيمة الالماس المستخرج من عام 1957 وحتى عام 2001 بحدود 17 مليار دولار امريكي. وتوسع المنجم
على مر السنين حيث يتطلب من الشاحنات قطع مسافة 8 كم(على شكل دوائر) للوصول الى قاع المنجم.

يحظر على الحوامات (طائرات الهليكوبتر) الاقتراب منه خشية امتصاصها الى قاع الحفرة الكبيرة.

قد أغلق المجال الجوي فوق هذا المنجم لطائرات الهليكوبتر بالذات وذلك بسبب امتصاص المنجم للهواء إلى
الداخل مما أدى لوقوع حوادث سقوط طائرات في داخله,  بالاضافة الى وجود مخاطر بانهيارات ارضية يمكن ان
تبتلع جزء من المدينة القريبة من المنجم. ولوحظ أيضا أن هناك إمكانية لنزول شاحنات ضخمة في داخله في
الأعماق باستخدام الطرق التي تظهر كأنها لولبية الشكل في جدار المنجم.

أعمال غير انسانية واستغلال العمال:

وقد وضع إغلاق المنجم حد لأوضاع العمل الشاقة والغير إنسانية. حيث كانت عملية التعدين في هذا المنجم
شاقة للغاية بسبب الظروف المناخية القاسية والبرودة الشديدة. لأن الشتاء السيبيري يستمر لنحو سبعة أشهر,
فكان يضطر عمال المنجم في الشتاء استخدام المحركات النفاثة أو متفجرات الديناميت لاختراق مستويات الأرض
المغطاة بالجليد.

على الرغم من أوضاع العمل الوحشي بالمنجم، فقد كان يستخرج من هذا المنجم في ذروة عصره الذهبي 10
مليون قيراط من الماس سنويا، منها نسبة عالية نسبيا (20 في المئة) كانت لها جودة الأحجار الكريمة, مما أضطر
شركة دي بيرز لشراء شحنات أكبر من الماس الروسي ذو الجودة العالية من أجل السيطرة على سعر سوق
الماس العالمية.
تم البدء بالتنقيب في هذا المنجم عام 1957 وظل يعمل حتى تم إقفاله تماما في عام 2004م وبشكل نهائي.
ليكون واحدا من أكبر المعالم التي حفرت في سطح الأرض وثاني أكبر منجم في العالم بعد منجم جنوب أفريقيا.

قدم لكم موقعكم المفضل موقع معلوماتي أبرز المعلومات المتعلقة بمنجم ميرني في سيبيريا كمعلم سياحي
وشاهد على مدى الجبروت البشري لحقبة دامت خمسين عاما.

نشكر لكم اهتمامكم……..

 

شاهد أيضاً

عملية تفكيك البلايستيشن 5

عملية تفكيك البلايستيشن 5

فيديو تفكيك البلايستيشن 5 من قبل أحد موظفي شركة سوني .كما نشرنا في مقال سابق …

المواصفات الخاصة لموبايل Oppo A93 الجديد

قامت شركة أوبو بالإعلان عن أحدث منتجاتها ألا وهو موبايل Oppo A93 منذ أيام قليلة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *